تفسير سورة آل عمران

الشيخ فيصل العوامي  2013/07/15   
لأن الآية في سياق الجدل مع نصارى نجران، فهي تنفي ألوهيّة نبي الله عيسى عليه السلام عبر إثبات تصويره في الرحم، وكأن الآية تخاطبهم بما هو مرتكز في أذهانهم أو بما هو معدود من المسلَّمات عندهم، حيث أن إثبات التصوير ...

الشيخ فيصل العوامي  2013/07/07   
يضعنا هذا المقطع من الآية السادسة {هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ } أمام خاصِّيّة أخرى للعلم الإلهي، ومفادها أن العلم الإلهي ليس بمعزل عن القدرة على التصرف، أي هو ليس مجرد معرفة، بل يتعداها إلى الفعل، فالله سبحانه ...

الشيخ فيصل العوامي  2013/06/18   
من خلال المقارنة بين النص الوارد في سبب النزول المذكور سلفاً الذي رواه بعض المفسرين، وبين النص الصحيح الوارد عن أهل البيت الكرام عليهم السلام في الحادثة المتعلقة بوفد نصارى نجران، نجد عبارةً مضافةً في الأول ولا وجود لها في ...

الشيخ فيصل العوامي  2013/06/16   
{إِنَّ اللَّهَ لا يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلا فِي السَّمَاءِ، هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } (آل عمران:6). ما هو مفهوم العلم الإلهي؟. هل له حدود؟. ما هي خصائصه؟. قبل كل شيء ينبغي البحث في ...

الشيخ فيصل العوامي  2013/05/13   
يقول سبحانه بعد ذلك {وَأَنْزَلَ الْفُرْقَانَ}، فما هو الفرقان، وما المائز بينه وبين الكتاب؟ أما الجانب الروائي فالظاهر منه أن الكتاب هو القرآن والقرآن هو الكتاب، والاختلاف إنما هو في اللحاظ، فإذا لُحِظَتْ الكتابةُ سُمِّيَ كتاباً، وإذا لُحِظَتْ القراءةُ سُمِّيَ قرآناً ...

الشيخ فيصل العوامي  2013/05/09   
معنى {النَّاس} بناء على ما وصلنا له من نتيجة حول مساحة الصفة، وأن الهدى في قوله سبحانه {هُدىً لِلنَّاسِ} صفة للكتب السماوية الثلاثة المذكورة، يكون المقصود من الناس هنا سائر البشر من أهل الديانات الثلاث وغيرهم، بمعنى أن الكتب السماوية ما ...

الشيخ فيصل العوامي  2013/04/23   
الظاهر من عبارة السيد المدرسي أن الهدى يعني التمييز بين الخير والشر وشبههما(1) ، وقريب منها عبارة الترابي الذي رأى بأن الهدى يتلخص في التمييز بين الحق والباطل(2) . والذي يبدو أن العبارتين تفصحان عن نتيجة الهدى، فالتمييز بنفسه ليس هو ...

الشيخ فيصل العوامي  2013/04/11   
تجيب الآية على هذا السؤال قائلة:{هُدىً لِلنَّاسِ}. لكن أي الكتب السماوية التي تكون هدى للناس، أي هل يعود هذا المقطع إلى خصوص التوراة والإنجيل، أم إلى الكتاب أيضاً -القرآن-؟ وبتعبير آخر: هل أن المراد من هذا المقطع أن الله سبحانه أنزل ...

الشيخ فيصل العوامي  2013/03/31   
إن إنزال الكتابين - التوراة والإنجيل- كان {مِنْ قَبْلُ}، أي من قبل نزول القرآن الكريم، والقبليّة هنا من حيث الزمن، لا من حيث المكانة والشأن، ولا من حيث العلم الإلهي. والبناء هنا على الضم {قَبْلُ} دليل على الحذف، أي وجود مضاف ...

الشيخ فيصل العوامي  2013/03/23   
إن قوله سبحانه في عجز الآية الثالثة ومطلع الآية الرابعة {وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْأِنْجِيلَ، مِنْ قَبْلُ} يفيد بأن الكتابين نزلا بشكل كامل دفعة واحدة. فمع أننا قرَّرنا مسبقاً بأن الإنزال وإن كان يعني النزول الدفعي، لكن ليس من الضرورة أن يكون ...

الشيخ فيصل العوامي  2013/03/12   
ما المقصود من الذي بين يدي الكتاب؟ لم أجد رواية بخصوص هذه الآية تعطي هذا المعنى، إلا أن عامة المفسِّرين ذهبوا إلى أن المراد جميع الكتب السماوية التي أُنْزِلَتْ على الأنبياء السابقين عليهم السلام(1) ، وهذا هو الظاهر، فالمطابقة التامة (التصديق) ...

الشيخ فيصل العوامي  2013/02/28   
أخبرنا الباري جلت قدرته من خلال هذه الآية المباركة عن حالين لتنزيل القرآن الكريم، الأول تنزيله بالحق، وقد سبق بيانه، والثاني {مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ}، فـ {مُصَدِّقاً} منصوب على الحال، وذلك يفيد أن الحال التي كان عليها القرآن عند التنزيل ...

الشيخ فيصل العوامي  2013/02/11   
تنزيل الكتاب بالحق بعد أن فرغنا من البحث في مفهوم الإنزال والتنزيل، ينبغي أن نتوقف عند قوله سبحانه {نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ}. فماذا يعني تنزيل الكتاب بالحق؟ لكلام الله عز وجل المنزَلِ عناوينٌ متعددةٌ، وكل عنوان راجع للحاظ خاص، فالكتاب له لحاظ خاص، ...

الشيخ فيصل العوامي  2013/01/31   
{نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْأِنْجِيلَ، مِنْ قَبْلُ هُدىً لِلنَّاسِ وَأَنْزَلَ الْفُرْقَانَ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بآيَاتِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ}(آل عمران:4).   ما معنى تنزيل الكتاب بالحق؟ ما المراد بالتصديق (مُصَدِّقاً)؟ ما الذي بين يدي ...

الشيخ فيصل العوامي  2013/01/13   
{اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ} (آل عمران:2). لماذا يأتي التوحيد دائماً في قائمة الخطابات المتعلقة بالله سبحانه؟ ما العلاقة بين التوحيد والحياة والقيّوميّة؟ ما معنى الحياة والقيّوميّة وما دلالتهما؟ عندما يُذكَر لفظ الجلالة يعرَّف بأنه {اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ}، وكأن سائلاً ...